نظارات جوجل (المواصفات التقنية،المميزات و المكونات)

بسم الله الرحمان الرحيم.
مشروع نظارات جوجل هو عبارة عن برنامج أبحاث وتطوير من طرف GOOGLE لأجل إنتاج نموذج تجريبي وصناعة الشاشة المثبتة بالرأس أو ما يعرف بـــ head-mounted display. وعلى الرغم من أن مثل هذه العروض ليست بالأمر الجديد إلا أنها في الأصل استقطبت اهتمام وسائل الإعلام نظرا لأن هذا المشروع حظي بدعم أغلبية العامة المتتبعين، إضافة إلى أن النموذج الأول يُعد أصغر وأقل حجما من التصميم السابق للـHead-mounted display.


وصف المشروع :
المشروع التجريبي يشبه النظارات العادية أي تستبدل العدسات بالشاشة المثبتة، كما وأن جوجل قامت بإبتكار مجموعة ألعاب جديدة تعمل بالتوافق مع نظارتها الذكية
مشروع النظارات هو جزء من "غوغل المختبر إكس" الخاص بشركة غوغل، الذي عمل على العديد من التكنولوجيات المستقبلية الأخرى كالسيارة ذاتية القيادة. تم الإعلان عن المشروع عبر "غوغل +" من طرف برويز باباك Babak Parviz مهندس كهربائي عمل أيضا على تثبيت شاشات العرض على العدسات اللاصقة، وستيف لي Steve Lee مدير مشروع و"متخصص في التحديد الجغرافي"، سيباستيان ثران الذي طور " أوداسيتي Udacity": برنامج مفتوح المصدر للتلاعب بالأصوات الرقمية "، بالإضافة إلى مشروع السيارة ذاتية القيادة.
بدأ تجريب المنتج في أبريل 2012، النيويورك تايمز بدورها نشرت على صحيفتها أن النظارات ستكون متوفرة للجميع بسعر تكلفة الحواسيب الذكية الحالية أي ما بين 250$ إلى غاية 600$ بنهاية العام الجاري، لكن تقارير أخرى أشارت إلى عدم توفر النظارات للبيع قريبا. يعتبر الغرض من مشروع نظارات غوغل هو التمكن من عرض المعلومات دون استخدام اليدين لمعظم المستخدمين الحاليين للهواتف الذكية، بالإضافة إلى التعامل مع شبكة الانترنت استنادا إلى الأوامر الصوتية فقط، بطريقة مشابهة لتطبيق الآي فون "سيري" "SIRI". في حين سيكون نظام تشغيل الأندرويد الخاص بغوغل البرنامج المحرك للنظارات.
سيرجي برين ارتدى النموذج التجريبي من النظارات في الـ5 من أبريل 2012 في مناسبة Foundation Fighting Blindness "مؤسسة مكافحة العمى" في سان فرانسيسكو، وعلى الرغم من الاستقبال الإيجابي للنموذج، فلقد كان هنالك العديد من الانتقادات والسخرية بدءا من قدرة شركة غوغل على إدخال وترويج الإعلانات (حيث تعتبر الأخيرة مصدر دخل الشركة) وإنتهاء بالنتائج المخيبة المنتظرة من الإعلان عن هذا المنتج
في 30 أبريل 2013  قررت شركة جوجل جعل البرنامج مفتوح المصدر
المواصفات التقنية لنظارات غوغل :

الشاشةحقل الرئية 40° × 30°
العرضشاشة عرض عالية الدقة تُعادل مشاهدة شاشة  بقياس 25 إنش من بعد ثمانية أقدام (حوالي 2.5 متر)
اللمس تدعم اللمس على حافة حامل النظارة
الشكلقاعدة أنفية قابلة للتعديل وإطار متين يلائم أي وجه. مع قاعدتين إضافيتين للأنف بحجمين مختلفين.
انوع الصورة16/9 - 4/3
التصميمالابعاد45×19.8×16 ميلي متر
الوزن50 غرام
الاطارإطارات تتناسب مع النظارات الطبية او الشمسية او زجاجات شفافة
الصوتاوامر صوتيةالتجاب مع الاوامر و تنفيذها بالصوت
سماعاتفي الاذن اليمنى 
مكبر الصوتمكبر صوت صغير
الذاكرةبطاقة ذاكرةلا يدعم
التخزين الداخلي16 غيغابايت منها 12 غيغابايت قابلة للاستخدام
ذاكرة RAMغير محددة بعد
الكاميراالدقة5 ميغابيكسل، 640×360 بيكسل
الالوان24 بيت
الفيديو 720p
التعددصور و فيديو
مميزاتالتوافقالهواتف الذكية مع تطبيق My Glass
الاتصالWifi – 802.11b/g; Bluetooth
البطاريةتكفي ليوم كامل من الاستخدام العادي
الشاحنتتضمن النظارة وصلة Micro USB مع شاحن.

مكونات نظارات جوجل الذكية :تحاول جوجل توفير جميع الإستخدامات التي تعودنا عليها مع هواتفنا الذكية و أجهزتنا اللوحية في النظارات العادية. النظارات القادمة ستتكون من شاشة عرض أمامية تعمل من خلال نظام التشغيل الأندرويد, و ستوفر لك هذه الشاشة جميع الخدمات التي تحتاجها مثل إجراء إتصالات الفيديو و المُراسلة بسهولة تامة من خلال الأوامر الصوتية الشبيهة بتقنية Siri الخاصة بشركة أبل. النظارات تأتي أيضاً بكاميرا بدقة 720p, مما يُمَكن المُستَخدم من إلتقاط الصور و حتى تسجيل الفيديوهات. المُكونات البلاستيكية الخاصة بالنظارات ستصل الأسواق بخمسة ألوان مُختَلفة, و هى الرُمادي, البُرتقالي, الأبيض, الأسود, و السماوي. النظارات تأتي أيضاً بدعم شبكات Wi-Fi, كما أنها ستدعم ميزة ربط الإنترنت عبر أي هاتف أندرويد أو iPhone.
بالإضافة إلى ما تم ذكره سابقاً, تأتي النظارات أيضاً بسطح لمس جانبي, مجموعة من الجيروسكوبات, بوصلة, راديوهات مُتعَددة, مدخل micro-USB, العديد من الميكروفونات, و مُكبر صوت صغير. أحد أعضاء مشروع Project Glass قال في مؤتمر Google+ Hangout العام الفائت أن النظارات الجديدة تُعتَبر نُسخة Wi-Fi فقط من هاتف Galaxy Nexus, فالنظارات تختلف عن هذا الهاتف فقط في كونها لا تستطيع دعم شبكات المحمول.


نظارة جوجل الاصدار الثاني :

في يناير 2014 تم نزول النسخة الثانية من نظارة جوجل تحت اسم (بالإنجليزية: Google Glass 2.0 Explorer Edition) وبدأ بالفعل طرحها في الأسواق لكن في القليل جدا من المواقع المتخصصة في بيع التكنولوجيا النادرة والمتطورة جدا حيث تم توزيع بعض النظارات علي بعض المتاجر المتخصصة في بيع التكنولوجيا النادرة المتطورة بكمية محدودة جدا فقط أربع نظارات لكل متجر في جميع أنحاء العالم
امكانيات النظارة ومميزات النظارة :الدخول علي شبكة الانترنت عن طريق wifi وشبكة الجوال
الاوامر الصوتية باللغتين العربية والانجليزية
مكنك تصفح البريد الالكتروني والدخول علي الفيس بوك وجميع مواقع التواصل الاجتماعي عن طريق النظارة
ويمكنك تصفح اي موقع علي شبكة الانترنت عن طريق النظارة
كل هذا فقط عن طريق الاوامر الصوتية بدون اي ازرار
ويمكنك ايضا اجراء المكالمات الهاتفية عن طريق النظارة فهي تتيح لك الاتصال بشبكة الجوال عن طريق النظارة
اي ان النظارة تعمل ايضا كهاتف محمول متقدم وايضا يتم طلب الارقام عن طريق الاوامر الصوتية
وايضا خاصية GPS لتحديد الاماكن بالاقمار الصناعية
فهي تتيح لك ايضا التعرف علي اي مكان عن طريق النظارة فقط عندما تنظر مثلا لاي محل تجاري او بناية سكنية فالنظارة تعرض لك علي الشاشة الصغيرة اسم المحل التجاري او البناية السكنية
هذا بالاضافة الي تعرف النظارة ايضا علي جميع اسماء الشوارع
وايضا اسعار المنتجات فيكفي ان تظر لاي منتج معين حتي تظهر لك النظارة سعرة في البلد التي تقيم فيها
ويمكن ايضا استعمال النظارة اثناء قياة السيارة فهي ستدلك علي الطريق بكل سهولة وترسم لك علي الشاشة الصغيرة ايضا خريطة اقمار صناعية وتحدد مكانك ووجهتك بكل سهولة
وتعرض نظارة جوجل ايضا علي الشاشة الصغيرة حالة الطقس لحظة بلحظة
فهي نظارة الواقع المعزز اي انك بهذة النظارة ستدمج الحياة الواقعية بحياة الانترنت
فبهذة النظارة سيمكنك انجاز كل اعمالك والقيام بكل اتصالاتك الهاتفية وتصفح شبكة الانترنت ومواقع التواصل الاجتماعي وقيادة السيارة وتحديد الاماكن
والمفاجأة ان النظارة ايضا بها كاميرا مدمجة بدقة 12 ميجا بيكسل وهي دقة عالية جدا
فيمكنك ايضا عن طريق النظارة التقاط الصور وتسجيل الفيديو والصوت بكل سهولة فقط بالاوامر الصوتية
ولان كل اوامر النظارة تعمل بالاوامر الصوتية فان دقة تمييز الصوت في النظارة عالية جدا
فيكفي فقط ان تنطق الامر لتقوم النظارة فورا بتحليلة عن طريق الميكروكمبيوتر الموجود بها وتنفيذ الامر في جزء من الثانية
فالنظارة امكانياتها فوق الوصف

 تقنية الواقع المُعزز:
إن التقنية الأبرز التي تعمل بها نظارة غوغل هي تقنية الواقع المُعزز Augmented Reality (الواقع المُضاف أو الواقع المُحسن بحسب الترجمات المختلفة للمصطلح). بغض النظر عن الترجمة فالواقع المُعزز هي تقنية حديثة تقوم بعمل نوع من الربط ما بين الواقع الحقيقي (الأجسام الملموسة المحيطة بنا) وبين عالم الحوسبة عن طريق إظهار طبقة افتراضية من المعلومات المفيدة فوق الجسم المطلوب. هذا المفهوم ليس بالجديد حيث تم طرحه ضمن تطبيقات متعددة للهواتف الذكية، حيث تستطيع توجيه كاميرا الهاتف إلى الشيء المُراد معرفة المزيد من المعلومات عنه (مبنى، شارع، موقع أثري .. الخ) كي تظهر طبقة المعلومات على الشاشة.