سر شعار جوجل الجديد

بسم الله الرحمان الرحيم
في بداية شهر سبتمبر قامت شركة جوجل Google بتغيير شعارها القديم في حركةٍ تعدّ الأكثر جرأةً في تاريخ هذا الشعار منذ 1999 حيث قامت حينها بإسقاط إشارة التعجّب التي كانت موجودةً فيه . و للوصول إلى هذا الشعار جمعت جوجل مختلف المصممين الموجودين في الشركة للعمل في نيويورك لإنتاج هذا الشعار خلال أسبوعٍ من العمل غير المتوقف.
شعار شركة قوقل الجديد

بعكس الشعار القديم الذي طُوّر ليخدم شاشة سطح المكتب فقط، فإنّ هذا الشعار يلائم جميع الشاشات، جميع الأحجام بل ويتلاءم مع الاستخدام الصوّتي للأجهزة ،و كتب المصممون في Google وصفا عن الشعار الجديد يقول :
 جوجل ليست شركةً عادية ، مهمتنا: جمع معلومات العالم ثم جعل الوصول إليها أكثر سهولةً للاستفادة منها بشكل عالميّ ، وقمنا السنة الماضية بتقديم Material Design لتسهيل عمل المصممين والمطوريّن في جلب الخدمات وتطويرها لمختلف الأجهزة والشاشات حول العالم . الشاشة البيضاء ، الأحرف الملوّنة ، مستطيل البحث ، و البساطة التي تمتّعت بها الصفحة الأساسية لمحرّك البحث تهدف لخدمة المستخدم والتركيز على ما يهمّه ، اليوم بعد تعدّد الأجهزة وتطوّر استخدام التحكم الصوتي بالأجهزة ، قررنا أن نجعل واجهة صفحتنا أكثر مقاربةً لهذا التطوّر .
و كان لابدّ من الأخذ في الاعتبار أثناء العمل من أجل التصميم الجديد عدّة نقاط :
- تطوير شعارٍ يمكنه التواجد في أيّ حيّز مهما صَغر، مع نقله نفس المعنى الذي يعطيه الشعار الأصلي الكامل.
الابقاء على الديناميكيّة والذكاء في تصميم الشعار الجديد.
نقل هذا التطوّر في الشعار إلى جميع منتجات جوجل بشكل منهجيّ.
إبقاء الأشياء التي تميّز جوجل، الأشياء التي ألفتها أعين المستخدمين وأحبّتها.
بدأت المحاولات إذًا بصفحة بيضاء، أربعة ألوان وكثير من العقول في غرف الاجتماع والوصول لعدّة نسخ مختلفة من الشعار قبل اختيار النسخة التي تمّ اعتمادها.
هويّة بصريّة وليس شعارًا فحسب
 للوصول إلى شعارها الجديد قامت Google بإنتاج خطّ جديد، معتمدةً  على sans-serif وتطويره بشكلٍ هندسيّ والحصول على ما أسمّته الشركة Product Sans، وحسب جوجل فإنها تستقي تصميم هذا الخط من أسلوب طباعة أحرف الكتب المدرسيّة القديم، وتمّ مراعاة المحارف الخاصة بالأرقام وعلامات الترقيم والرموز، ويدعم الأحرف اللاتينيّة واليونانيّة.
حسب آراء بعض المصممين والمطورين فإنّ هذا التصميم الذي يبدو فعلًا –كما كشفت عنه الشركة في أول يوم من ولادته – أقرب لكتابة طفل على لوحٍ مدرسيّ، يساعد جوجل في إبعاد تلك النظرة المخيفة للتكنولوجيا، وبأنّها الشركة التي تسعى للسيطرة على حياتك ومعرفة كلّ شيءٍ عنك، بل أنّ لها جانبًا بشريًّا وأنّها تهتم بهذه اللمسة البشريّة وتوليها الأهميّة الكبرى، وبذلك تضفي الطابع “الودّي” للشعار الجديد، جوجل صديقة الجميع!
لم تكتفِ جوجل بتغيير شعارها فقط، فظهور أيقونة الميكروفون الجديدة، المتميّزة بألوان جوجل الأربعة، لتميّزها عن بقيّة الأيقونات المشابهة لها.
إضافةَ الدوائر الأربعة التي تتحوّل بشكل سلس إلى كلّ من الشعار الكامل، أيقونة الميكرفون، وحرف G ذو الألوان الأربعة، هذا الشيء لم يكن ممكنًا باستخدام الشعار السابق، ثخانة حرف طباعة الخط “serif” وحدّة أطرافه.
وكما تقول باولا شير Paula Scher، الشريكة في Pentagram “إنّه من الأسهل للمصممين التعامل مع شيءٍ يتمتّع بوزنٍ واحد، دون حواف حادةٍ أو ثقلٍ مختلف، ولهذا تمّ تصميم نمط sans-serif فعليًّا.”
 تحوّل جوجل من النمط القديم إلى النمط الجديد الأكثر “دائريّةً”، بحواف سلسلة، وجعل هذه الدوائر الصغيرة هي الأساس في بناء ما حولها ليعطيها إحساسًا بالضخامة والحيّوية في الوقت نفسه. الدوائر هي DNA النظام الجديد!

الأيقونة الجديدة G


يقول ستيفين هيللير Steven Heller – أحد نقّاد التصاميم – “لأول مرة منذ أعوام أحب إعادة تصميم شعار شركة، لكن يجب أنّ لا تتوقف جوجل هنا، بل تتطور مع الإنترنت والاستخدام المختلف للشعار، لكنّ الـ G ذات الألوان الأربعة ستكون المفتاح الأساسي لجوجل، خاصةً في خدماتها على الأجهزة الذكيّة.”
قد يصبح هذا الحرف الملّون الأكثر حيويّة المقابل لتفاحة شركة Apple المقضومة، وربما ليمثل الشركة كاملة بحرف واحد. هذه الموضة في تبسيط الشعارات وجعلها أسهل ليست حديثةً في مجال التقنيّة، تويتر، سناب تشات وياهو قاموا بتبسيط شعاراتهم، لكنّ الشيء الآخر المهمّ في جوجل هو “الألوان” فوجود الألوان الأربعة بترتيبها المعهود يعطيك شعورًا فوريًّا بأنّ هذا المنتج هو من جوجل.
 تغيّرت هذه الـ G من حرف صغير g بخط serif والتي كانت موجودة على معظم أيقونات تطبيقات جوجل، إلى الحرف الكبير الملّون G الأكثر استدارةً، وتعمل جوجل على توسيع هذا النمط إلى التطبيقات المختلفة وبدأت ذلك بأيقونة خرائط جوجل Google Maps وStreet View حيث يحمل الآن كلّ من التطبيقيّن الحرف بشكله الجديد.
بالإضافة إلى ذلك، فإنّ جوجل بلس، شبكة التواصل الاجتماعيّ من جوجل، احتفت بشعارها الجديد أيضًا بنفس الهويّة الجديد.
دوائر جوجل في خدمتك

تعبّر النقاط الأربع عن حيويّة وديناميكيّة الشعار، وتسعى لإعطائك الشعور بأنّ جوجل توظّف معلوماتها وخبرتها في مساعدتك للوصول إلى الهدف المطلوب، ولذلك قامت أيضًا بإضافة الكلمات مثل Thinking, listening, replying, confirmation بحجم صغير تحت هذه النقاط، لتعطيها الطابع البشريّ.

المصادر: arageek WIRED | Google Design | The Verge 1 | The Verge 2
 في الأخير ماهو رأيك بشعار Google الجديد..؟؟؟

مواضيع قد تهمك